(¯`·._) (منتديات الشباب الرايق) (¯`·._)


 
دخولشباب رايقس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتالرئيسيةعايز حاجة خش هنا

شاطر | 
 

 حال الكافر وحال عصاة المؤمنين وحال المتقين يوم القيامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mony

 .:: مشرفة منتدى النكت و المسابقات ::.
 .:: مشرفة منتدى النكت و المسابقات ::.
avatar

عدد الرسائل : 130
العمر : 24
المجموعة : احلى مشرفين
رقم العضوية : 9
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

مُساهمةموضوع: حال الكافر وحال عصاة المؤمنين وحال المتقين يوم القيامة   الخميس فبراير 07, 2008 1:51 am

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى

يود المجرم لو يفتدى من عذاب يومئذ ببنيه وصاحبته وأخيه وفصيلته التى )
تؤيه ومن فى الأرض جميعا ثم ينجيه
وذلك عندما تسحب جهنم بسبعين ألف زمام ( أى حبل يجره سبعين ألف ملك . فيراها
الكافر ويود لو أنه يفتدى نفسه من هذا العذاب الأليم فيكون حال الكفار فى ذلة
وحسرة ( يقول الكافرون هذا يوم عسير)
فيتمنى الموت والإهانة ( ويقول الكافر ياليتنى كنت ترابا)


حال عصاة المؤمنين :

ورد فى النصوص بعض الذنوب التى يعذب المؤمن بها فى هذا اليوم وهى
الذين لا يؤدون زكاتهم يمثل له ماله ثعبانا له نقطتان سودا وان فى عينه
ويجعل ماله صفائح من نار ثم يعذب به :
المتكبرون : قال الرسول عليه الصلاة والسلام ( يحشر المتكبرون أمثال الذر
( صغار النمل يوم القيامه ؛ فى صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان
ذنوب لا يكلم الله أصحابها ولا يزكيهم (الذين يكتمون ماأنزل الله ... الذين
يحلفون بإيمان كاذبة لكسب دنيوى
المنان ورجل بايع إماما فإن أعطاه وفى وإن لم يعطه لم يف ورجل منع ابن
السبيل فضل ماء والفقير المتكبر والعاق لوالديه والمرأة المتشبه بالرجال والشيخ
الزانى والملك الكاذب والفقير المتكبر والمرأة المتشبهة
بالرجال والديوث ( وهو الذى يرى السوء بأهله ويسكت عنه ) من أتى امرأته فى
دبرها ومن جر ثوبه خيلاء
الاثرياء المنعمون إلا من أنفق ماله بيمينه وشماله وبين يديه وورائه
الغادر: قال رسول الله إذا جمع الله الأولين والآخرين يوم القيامه يرفع لكل
غادر لواء ؛ فقيل : هذه غدرة فلان ابن فلان
الغلول : وهو ما يؤخذ من الغنيمة خفية ؛ وغاصب الأرض وذو الوجهين المتلون
؛ قال رسول الله ص ( تجدون شر الناس يوم القيامة ذا الوجهين ؛ الذى يأتى
وهؤلا بوجه هؤلاء بوجه
الحاكم الذى يحتجب عن رعيته ؛ والذى يسأل وعنده مايغنيه والذى يبصق تجاة
القبلة والكاذب بحلمه


حال الأتقياء :

أما لأتقياء فلا يفزعهم هذا اليوم ولا يخيفهم ويمر عليهم كصلاة ظهر أو عصر
قال تعالى
إن الذين سبقت لهم الحسنى أولئك عنها مبعدون ؛ لايسمعون حسسيها وهم فى ما
اشتهت أنفسهم خالدون ؛ لا يحزنهم الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم
الذى كنتم توعدون
والفزع الأكبر هو يوم البعث من القبور والحشر .......... حيث يناديهم
المنادى عند قيامهم
أل إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
أثناء عذاب الناس ودنو الشمس على رؤوس الخلائق ميل تستظل أصناف تحت ظل
العرش وهم : أمام عادل ؛ وشاب نشأ فى عباده ربه ؛ ورجل معلق قلبه بالمساجد
؛ والمنفق بالسر ؛ ومن يحول خوف الله بينه وبين الوقوع فى فتنه النساء ؛ والمتحابون
بجلال الله ؛ والذاكر لله فى خلوته فتدمع عيناه ؛ وأضاف عليهم انظار المعسر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا
نفس الله عنه كربه من كرب يوم القيامة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كان رجل يداين الناس ؛ فكان يقول لفتاه؛إذا أتيت معسرا
تجاوز عنه ؛ لعل الله أن يتجاوز عنا قال : فقال الله فتجاوز عنه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( للشهيد عند الله ست خصال ويأمن من الفزع الأكبر)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( من أعتق رقبة مسلم فهو فداؤه من النار)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(إن المقسطين عند الله على منابر من نور ؛ عن يمين الرحمن عز وجل ؛ وكلتا
يديه يمين ؛ الذين يعدلون فى حكمهم وأهليهم وما ولوا )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(ومن مات مرابطا فى سبيل الله أمن من الفزع الأكبر )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(من شاب شيبه فى الإسلام كانت له نورا يوم القيامة )

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

إن أمتى يدعون يوم القيامة غرا محجلين من أثار الوضوء
أما الكافر فلا تنفعه أعماله وإن كان فيها خير من صدقه وصله رحم وإنفاق فى
الخيرات فقد وصف الله تعالى بقوله ( والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة
يحسبه الظمأن ماء حتى إذا جاءه لم يجد شئيا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب
فهذه الأعمال يظن الكافر أنها تغنى عنه شئيا يوم االدين ولكنها لا وزن
لها ولا قيمه على غير أساس

قال تعالى ( ومن يتبغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو فى الآخرة من الخاسرين )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حال الكافر وحال عصاة المؤمنين وحال المتقين يوم القيامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`·._) (منتديات الشباب الرايق) (¯`·._) :: •.♥.•° الاقسام الدينية °•.♥.•° :: «۩۞۩- المنتدى الإسلامى العام -۩۞۩»-
انتقل الى: